مورينيوز في تصميم جديد    |::|    الخرجة الرئاسية الحاسمة    |::|    جميل منصور لـ "مورينيوز": سننزل إلى الشوارع في نواكشوط والولايات ضد "الانقلاب"    |::|    إتلاف كميات من المخدرات والمواد منتهية الصلاحية في البراكنه    |::|    أحمد سالم ولد بوبوط: التعايش الغريب بين الشرعية واللاشرعية    |::|    "نقرأ لنعيش مرتين".. شعار معرض تونس الدولي للكتاب    |::|    دعاوى قضائية ضد السعودية تطالب بمليارات تعويضا عن هجمات 11 سبتمبر    |::|    أنتم، "أهل العربية"!    |::|    ولد داده يعتبر البلاد في خطر ويدعو الأصدقاء إلى مساعدتها    |::|    "المنتدى" يحذر من استخدام الجيش في فرض "انقلاب" على الدستور    |::|   

تفاؤل بخروج الشمال الموريتاني من "المنطقة الحمراء"

الأربعاء 22-03-2017| 20:48


فرح سكان بعض المناطق الموريتانية السياحية الواقعة في شمال البلاد بإجراء فرنسي بإخراجها من المنطقة الحمراء عالية الخطر.
وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية إخراج مناطق تشمل مدينتي
"مدينتي "شنقيط" و "وادان" الأثريتين الواقعتين في ولاية "آدرار" الشمالية و أجزاء وأجزاء من ولاية "تكانت" وسط البلاد من مناطق الخطر التي ينصح الفرنسيون بعدم زيارتها.
وأمضت هذه المناطق نحو عشرة أعوام على القائمة الفرنسية الحمراء الأمر الذي ضرب السياحة الموريتانية و أثر على حياة العاملين في القطاع.
واتخذت الإجراءات الفرنسية معها أخرى غربية في أوج أنشطة خطف وهجوم قامت بها القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي على الأرض الموريتانية، لكنه منذ العام 2011 لم ينفذ التنظيم المتطرف أي عملية في موريتانيا بعد أن تمكنت السلطات من تفكيك خلاياه النشطة ومطاردة مسلحيه على أرض مالي المجاورة.
وقالت الخارجية الفرنسية على موقعها على الانترنت إنها سحبت هذه المناطق من المنطقة الحمراء المحظورة على الرعايا الفرنسيين، وطهرت على الخريطة باللون إلى البرتقالي
وسحبت فرنسا أيضا مدن الساحل الموريتانية ومنها نواكشوط من اللون البرتقالي إلى الأصفر وهو أخف. وكانت الحكومة الاسبانية نفذت إجراء مماثلا قبل عامين.
وقال مهتمون تحدثوا إلى العرب اليوم إنهم بهذا الإجراء يأملون أن يعود النشاط السياحي إلى سابق عهده. ويعتبر السياح الفرنسيون والأسبان أهم الذين يزورون المناطق الصحراوية الموريتانية التي تزخر بواحات النخيل، وبها مدن أثرية جميلة.
ويقطع بعض السياح الغربيين مسافات طويلة على الجمال ما يعود بالنفع على النشطين في السياحة وعلى ملاك الإبل من سكان البوادي الذين تؤجر جمالهم ويؤجرون هم أنفسهم لقيادة الجمال وللقيام بدور الدليل

المادة للعرب اليوم

جديد الأخبار :

عودة للصفحة الرئيسية
 
© جميع الحقوق محفوظة - شروط استخدام الموقع